• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)

الموضوعات

الكلمة المفتاحية المختارة: آدم
اظهار الكل
27 جمادى الثانية 1438 هـ - الموافق 26 مارس 2017
تفصيل
شرح بسيط...

*الحياة الدنيا : الحلقة الرابعة : * النقطة الأولى: الهبوط : (فأخرجهُما ممّا كانا فيه) *الأوَّل: بتثنية الفعل: ((فَأَكَلاَ مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى)(طه/121). (ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى)(طه/122). آية واحدة :(قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلاَ يَضِلُّ وَلاَ يَشْقَى)(طه/123). …

شرح بسيط...

• مقدّمة مفيدة : تبين الفرق بين اليشر والإنسان وأن بشر: يعني الإنسان المستعد للتكامل و الرشد بحث يمكنه ترقية العالم إلى أعلى الدرجات .فرسول الله صلى الله عليه وآله يقول (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ ..)(فصلت/6). وأما الإنسان :هو الذي لديه قوى واستعداد ولكنه يعيش حالة النسيان وعدم التوجه إليها وقد ذم الإنسان كثيرا كقوله (إِنَّ الإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا)(المعارج/19). (إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا)(المعارج/20). (وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا)(المعارج/21). (إِنَّ…

شرح بسيط...

عالم الذر : أكثر من مائتين حديث في مصادرنا و مائتين في مصادر العامة تؤكّد على وجود هذا العالم . وأمّا العلامه الأمینی (ره) في رسالة المیثاق يقول بوجود تسعة عشر آية ومائة وثلاثين حديثا ، الصحيح منها أربعون . وأمّا الشیخ الحر العاملي يرى أنّ أحاديث عالم الذر متواترة . الأدلة القرآنية: **الآية الأولى :(وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا…

شرح بسيط...

آدم عليه السلام كان على الأرض من دون أن يجوع و يعرى ولا يعطش ولم يكن يحتاج إلى محل يقيه من الحر والبرد وكل شيء حتى أعضاء بدنه كانت زينة وبمجرد الهبوط بدأ التعلق والارتباط بالمادة فوجدت الدنيا وصارت الأشياء متاعا إلى حين .

شرح بسيط...

بحث حول ركب الصالحين الذي انطلق من يوم هبوط آدم عليه السلام إلى الدنيا واستمر حتى بعثة الرسول صلى الله عليه وآلة إلا أنّ السقيفة أبطأت الحركة وكادت أن تقف إلا أن ثار الله وأبن ثأره كان لهما الدور الأول في تسريع حركته ، ومن هنا نتعرف على دور سيد الشهداء عليه السلام في ذلك أيضا السرّ في أنّه وارث كافة الأنبياء عليهم السلام.

19 شوال 1435 هـ - الموافق 16 أغسطس 2014