• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْن ِ (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)

الموضوعات

الكلمة المفتاحية المختارة: أنصار الحسين
اظهار الكل
شرح بسيط...

إنّ طريق القدس يمرّ من كربلاء ، فلن تنتهي الحركة عند الإمام الحسين عليه السلام بل كربلاء إنّما هي حلقة وصل بين الأمّة الجيّاشة وبين إحدى أهمّ المواقع المهدوية أعني المسجد الأقصى حيث يقتدي بالإمام النبي عيسى بن مريم على نبينا وآله و عليه السلام. فيا ترى ما ماذا سيتجسّد ميدانيا حين الخروج من كربلاء ؟ اقول لا بدّ أن يكون الإنطلاق نحو القدس لا غير تجسيداً لقوله تعالى (وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا ،فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا ، فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا، فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا ،فَوَسَطْنَ بِهِ…

شرح بسيط...

الحديث يبدأ بكلمة الإمام الحسين عليه السلام لأخته (يا أُختاه إعلمي أن هؤلاء أصحابي من عالم الذرّ وبهم وعدني جدي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ثمّ الإشارة كلام ابن عباس و محمد بن الحنفيّة ولماذا يختلف مصير الناس ثم الحديث عن قوله تعالى (أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى )واشارة إلى فقرة من زيارة الجامعة الكبيرة إلى قوله( وَلا خَلْقٌ فيما بَيْنَ ذلِكَ شَهيدٌ اِلاّ عَرَّفَهُمْ جَلالَةَ اَمْرِكُمْ... الخ) وأيضاً دعاء الندبة (بَعْدَ اَنْ شَرَطْتَ عَلَيْهِمُ الزُّهْدَ ..وَقَدَّمْتَ لَهُمُ…