• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْن ِ (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)

الموضوعات

الكلمة المفتاحية المختارة: التوحيد
اظهار الكل
شرح بسيط...

مسيرة الأربعين قد أحياها الله سبحانه من دون أن يكون للناس دور في ذلك . الدليل على ذلك : أنّ كافة الأقوام و الأحزاب و التجمّعات مشتركة في تصرّفها و مواقفها و رؤيتها من دون فرق بينها ، فكما أنه تعالى لإثبات التوحيد يستدل بقوله : (مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلاَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ)(المؤمنون/91). (لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلاَّ اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ…

شرح بسيط...

إشارة إلى الدرس السابق ثم شرح الحنيفية في كربلاء و شروط تحقق الحنيفية الحسينية وهي *الأول: بحيث تتحقق المجالسة الدائمية معه سلام الله عليه.*الثاني: لابدّ وأن لا يكون للأصحاب طلب غير ما يريده الإمام عليه السلام . *الثالث : يجب أن تكون الواقعة تدخل القلوب حتّى لا يتعب الشيعة من النظر إليها ومن سماعها .*الرابع : يجب أن تكون الواقعة بحيث تملأ جميع أوقات الشيعة أي تكون درساً مستمراً. فالإمام الحسين أراد أن يوصل هذه النعمة إلى الناس جميعاً (من كان فينا باذلاً مهجته) أقول : وهذا من معجزات سيد الشهداء…

شرح بسيط...

ماذا تعني كلمة الحنيف ؟ لا بدّ من التجوال في القرآن الكريم كي نتعرّف على هذا المصطلح ومعناه بالدقّة فقد ذكر في اثني عشر موضعاً من القرآن الكريم ، والملاحظ أنّ أربعة من هذه الموارد تتعلق بإبراهيم الخليل عليه السلام بالصراحة حيث وصفه سبحانه بالحنيفيّة ولكن هناك آية واحدة تتميّز بين تلك الآيات حيث أنّ لحنها شديد تبدأ بالأمر مع الحصر يقول سبحانه :(وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاَةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ…