• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْن ِ (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)
الكلمة المفتاحية المختارة: المودة
اظهار الكل

باذلا مهجته : 22 محرم 1440 هـ - الموافق 03 أكتوبر 2018

كم هو جميل هذا الحديث الذي نقله العارف الفذّ  ملامحسن الفیض الکاشانی وهو من الأحاديث القدسية الإلهيّة :

(مَن طَلَبَنی وَجَدَنی، مَن وَجَدَنی عَرَفَنی وَ مَن عَرَفَنی اَحَبَّنی وَ مَن اَحَبَّنی عَشَقَنی وَ مَن عَشَقَنی عَشَقتَهُ وَ مَن عَشَقَتَهُ قَتَلتَهُ وَ مَن قَتَلتَهُ فَعَلی دِیَتَهُ وَ مَن عَلی دِیَتَهُ فَاِنّا دِیَتُهُ.)

*وقد تطرّق الحديث إلى المراحل السبعة التّي ينبغي أن يجتازها العارف بالله وهي :  1ـ الطلب 2ـ الوجدان 3ـ المعرفة 4ـ المحبة 5ـ العشق 6ـ الشهادة 7ـ الفناء.

فالهدف الأسمى هو لقاء الله الذي يتمّ من خلال الشهادة في سبيل الله تعالى ، ولذلك قال الإمام الحسين في خطبته (من كان فينا باذلا مهجته‏ موطنا على لقاء الله نفسه فليرحل معنا فإني راحل مصبحا إن شاء الله) بحار الأنوار ج‏44 ؛ ص367

يقول جلال الدين الرومي في قصيدته العرفانية الجميلة (حیلت رها کن عاشقا دیوانه شو دیوانه شو) أترك عنك الحِِيّل أيّها العاشق و كن مجنونا( و اندر دل آتش درآ پروانه شو پروانه شو) ثمّ اخرج من النار و كن فراشة تطوف حول النار ( هم خویش را بیگانه کن هم خانه را ویرانه کن) إنس نفسك و خرّب بيتك ( آنگه بیا با عاشقان هم خانه شو هم خانه شو) ثمّ تعال اسكن مع العشاق .

هذا يعني بذل النفس في سبيل المعشوق ، وهكذا كان أنصار أبي عبد الله الحسين عليه السلام وصلوا إلى مستوى من الفناء بحيث أنّهم كانوا يشعرون بالسرور فكانوا يتسابقون إلى الشهادة (عن أبي جعفر عليه السلام قال: "قال الحسين عليه السلام لأصحابه قبل أن يقتل: إنّ رسول الله صلى الله عليه و آله قال لي: يا بنيّ, إنّك ستساق إلى العراق، وهي أرض قد التقى بها النبيّون وأوصياء النبيّين، وهي أرض تدعى عمورا، وإنّك تستشهد بها ويستشهد معك جماعة من أصحابك لا يجدون ألم مسّ الحديد، وتلا: ﴿قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ﴾ يكون الحرب برداً وسلاماً عليك وعليهم) ، فلنكن من الموطِّنين أنفسنا للقاء الله لنحيى محياهم و نموت على ما ماتوا .


حقيقة الكعبة 18 شوال 1438 هـ - الموافق 13 يوليو 2017

جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس لأنّه أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين فيه آيات بينات مقام إبراهيم فكل الآيات تتلخص في المقام لأن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين فما هي خصوصياته ؟ شاكرا لانعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم وآتيناه في الدنيا حسنة وإنه في الآخرة لمن الصالحين فدخل بذلك تحت خيمة رسولنا الأكرم محمّد "ص" ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما وهذا من أعظم الفضل ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون فلم تكن الكعبة لها الدور الرئيس بل المحور هو إمام الحاج وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ولذلك قال إبراهيم ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غيرذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون وهذا الشكر تجلى في الودّ لذي القربى قل لاأسألكم عليه أجرا إلاالمودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا إن الله غفور شكور فالولاية هي أعظم النعم اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا وهذا الدين المرضي سيظهرفي الدولة المباركة حيث وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لايشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا