• السَّلامُ عَلى الشَّيْبِ الخَضِيبِ ، السَّلامُ عَلى الخَدِّ التَّرِيْبِ ، السَّلامُ عَلى البَدَنِ السَّلِيْبِ ، السَّلامُ عَلى الثَّغْرِ المَقْرُوعِ بالقَضِيبِ ، السَّلامُ عَلى الرَّأسِ المَرفُوعِ .....فَلَئِنْ أخَّرَتْني الدُّهُورُ ، وَعَاقَنِي عَنْ نَصْرِكَ المَقْدُورُ ، وَلَمْ أكُنْ لِمَنْ حَارَبَكَ مُحَارِباً ، وَلِمَنْ نَصَبَ لَكَ العَدَاوَةَ مُناصِباً ، فَلأنْدُبَنَّكَ صَبَاحاً وَمَسَاءً ، وَلأبْكِيَنَّ لَكَ بَدَل الدُّمُوعِ دَماً ، حَسْرَةً عَلَيكَ ، وتَأسُّفاً عَلى مَا دَهَاكَ وَتَلَهُّفاً ، حَتَّى أمُوتُ بِلَوعَةِ المُصَابِ ، وَغُصَّةِ الاِكْتِئَابِ .
  • عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com

ماذا تفتقد ؟ 26 ذو الحجة 1438 هـ - الموافق 18 سبتمبر 2017

كربلاء محل للمفقودات يقول سبحانه (أضاعوا الصلاة) أين أجد الصلاة ؟ في كربلاء، ضاع الحجاب تجده في كربلاء ، ضاعت شخصية المرأة المسلمة تجدها في كربلاء ، ضاع  الطفل تجده في كربلاء ، إذا كنت تبحث عن الشيخ الكبير فتجده في كربلاء وهو عابس ابن شبيب الشاكري  و حبيب ابن مظاهر الأسدي . حتى الغدير موجود هناك ! الشفاعة غفران الذنوب الوفاء الصدق الصبر الجمال الفن وووو كلها في أرض الطفوف , حتى لو افتقدت نفسك فاذهب إلى كربلاء لتعثر عليها.. وكذلك إذا تريد أن تعرف الخيانة والغدر وخلف الوعد والشيطنة والطمع و الكذب والإفتراء و كل أنواع الظلم تجده هناك في جيش عمر بن سعد ، والإمام الحسين عليه السلام حيث كان يعلم أن أنواع المصائب تنزل على الشيعة مستقبلا ، فتحمّلها كلها وهو قال لشيعته :  شيعتي مهما شربتم عذب ماء فائكروني أو سمعتم بقتيل أو جريح فاندبوني .