• الموقع خاص لسماحة الشيخ الأنصاري وجميع المحاضرات والكتب والمقالات و الرؤى تختص به فلا يجوز نقلها إلا مع ذكر المصدر
  • نبارك ولي الله الأعظم أرواحنا فداه و ولي أمر المسلمين الإمام الخامنه اى حفظه الله و الأمّة الإسلامية ذكرى مولد رسول الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلّم

أفكار ورؤى المزيد

قال تعالى (واصنع الفلك بأعيننا ووحينا) وقال (تجري بأعيننا) تلاحظ أنه سبحانه جمع العين، فيا ترى من هم أعين الله هنا ؟ هل هم الملائكة ؟ كلا ! نعم قوله بوحينا إشارة الى دور جبرئيل الأمين، وأما الأعين هم أهل البيت عليهم السلام وبالأخص الخمسة أصحاب الكساء ، فالرحمة الواسعة المخيمة على السفينة هي من رسول الرحمة محمد صلى الله عليه وآله ، وهداية السفينة الى الصراط  فهي من أمير المؤمنين عليه السلام وحفظ نوح عليه السلام من الغرق وهو من شيعة علي و فاطمة فهو من فاطمية فاطمة التي فطمت شيعتها من الشر والنار والهلاك وأما الامام الحسن عليه السلام فهو صبر نوح في قبال الاهانات التي وجهت اليه من قبل قومه والامام الحسين فهو السفينة بعينها فتأمل واعرف .