• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْن ِ (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)

الموضوع: الدرس (51) : النبي عيسى و أهل البيت (7)

شرح بسيط...

• أسأله لابد من الإجابة عليها وهي : • سؤال (١) : قلتم بأن المحراب أمر معنوي حافظ للمصلّي وليس هو ماديا فماذا عن قوله تعالى (يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ)(سبأ/13). • جواب (١) : ذكرنا أكثر من مرّة علاقة المعنويات بالماديات والغيب بالشهود كالخواتم و الأحراز والأدعية اللفظية و الأذكار ، فلا منافاة بين عمل المحراب بالطين مثلا و بين حقيقة المحراب . هذا: ولا يخفى عليك أنّ ذلك العمل لم يكن صادرا من عمّال الإنس بل هم (..مِنْ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ…