• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)

الموضوعات

الكلمة المفتاحية المختارة: الهبوط
اظهار الكل
شرح بسيط...

(قَالُوا يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ)(يوسف/17). (وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ)(يوسف/18). السرّ في عشاءً: {وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ}(يوسف/16) {عِشَاءً}: لا يعني العشاء المعروف بل تطلق الكلمة على ما بين المغرب إلى صلاة العشاء…

شرح بسيط...

عنوان الدرس: خريطة الطريق في سورة يوسف (2) • (تِلْكَ آيَاتُ). • النبي يعلم ما كان. • دور الأبوين في التربية . • جنّة كنعان و جنّة آدم. • لا تقصص رؤياك و لا تقربا هذه الشجرة. • إبليس اللعين ودوره في الهبوط.

05 ربيع الأول 1438 هـ - الموافق 05 ديسمبر 2016
شرح بسيط...

*الحياة الدنيا : الحلقة الرابعة : * النقطة الأولى: الهبوط : (فأخرجهُما ممّا كانا فيه) *الأوَّل: بتثنية الفعل: ((فَأَكَلاَ مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى)(طه/121). (ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى)(طه/122). آية واحدة :(قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلاَ يَضِلُّ وَلاَ يَشْقَى)(طه/123). …

شرح بسيط...

عالم الذر : أكثر من مائتين حديث في مصادرنا و مائتين في مصادر العامة تؤكّد على وجود هذا العالم . وأمّا العلامه الأمینی (ره) في رسالة المیثاق يقول بوجود تسعة عشر آية ومائة وثلاثين حديثا ، الصحيح منها أربعون . وأمّا الشیخ الحر العاملي يرى أنّ أحاديث عالم الذر متواترة . الأدلة القرآنية: **الآية الأولى :(وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا…

شرح بسيط...

آدم عليه السلام كان على الأرض من دون أن يجوع و يعرى ولا يعطش ولم يكن يحتاج إلى محل يقيه من الحر والبرد وكل شيء حتى أعضاء بدنه كانت زينة وبمجرد الهبوط بدأ التعلق والارتباط بالمادة فوجدت الدنيا وصارت الأشياء متاعا إلى حين .