• عنواننا في التلغرام : https://telegram.me/al_kawthar الإيميل : alkawthar.com@gmail.com
  • (اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه أرضك طوعا و تمتعه فيها طويلا)

فالمغيرات صبحا 24 ذو القعدة 1435 هـ - الموافق 19 سبتمبر 2014

هناك ليالٍِ أربعة هي في الظاهر متعددة و في الحقيقة هي تجلّ لمعنى واحد ، وهذه الليالي هي ليلة ظهور الإمام المهدي عجل الله فرجه ، و ليلة عاشوراء ، وليلة القدر ، وليلة عيد الأضحى حيث أنّ جميع الحجاج يتواجدون في المشعر الحرام ،  فهي رغم صعوبتها تبقى سلام حتى مطلع الفجر يعنى حتى يخرج القائم  كما في الحديث حيث أنّ فجر ليلة القدر هو وقت ظهور آثار شمس الحقيقة من خلف الحجب فلا تبقى ظلمة بعد ذلك قال تعالى (وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ) (وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ) (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى)والله سبحانه سيفي بعهدهعن (الامام الصادق عليه السلام) " إن قائمنا إذا قام أشرقت الارض بنور ربها، واستغنى العباد عن ضوء الشمس، وصار الليل والنهار واحدا، وذهبت الظلمة...) وفي نهار هذه الليالي يبدأ الجهاد في سبيل الله بشتّى أشكاله فالإمام الحسين عليه السلام بدأ الجهاد مع العدو  في يوم عاشوراء كما أن يوم العيد ينطلق الحجاج إلى الجمرة العقبةالتي هي ظهور لأبليس عليه اللعنة ليرمونها وأمّا ليلة القدر فنهارها مرتبطة بالجهاد ففي الحديث عن أبي جعفر عليه السلام قال " من قرأ إنّا أنزلناه في ليلة  القدر يجهر بها صوته كان كالشاهر سيفه في سبيل الله ومن قرأها سرّا كان كالمتشحط بدمه في سبيل الله) تلاحظ أنّ كلا الأمرين لهما علاقة بالجهاد ، وأمّا صباح الظهور فهو موعد جهاد أنصار الإمام (إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ)  حيث يبدأ الجهاد مع العدوّ قال تعالى (فَالْمُغيراتِ صُبْحاً) وهذا الجهاد العظيم هو الغاية و الهدف حيث من خلاله يحق الله الحق ليملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما و جورا.


العرب والأعراب 20 ذو القعدة 1435 هـ - الموافق 15 سبتمبر 2014

هل تعلم بأن الأمية لا تعني عدم معرفة القرائة والكتابة وأن قوله (وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلاَ تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ) يعني لم يكن من عادتك أن تتلو و تخط وأيضا لا تعني أنه من أم القرى لقوله(وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ ) وأهل الكتاب أيضا كانوا يعيشون في أم القرى! بل هي مقام أعظم من الرسالة والنبوة ولذلك عندما أراد أن يرفع شأن النبي ص  قال (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ ) وهذا المقام قد بين بصراحة في قوله ( النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ)وهو الإيمان بالكلمات التي أصلها كلمة الله  و هي العليا،وأمّا سائر الأميين فكانت لديهم أصول و مبان يعتمدون عليها  فالأميّة تعني الإصالة وهي  (العروبة) بعينها (إن كنتم عرباً كما تزعمون) فالناس إما عُرب كسمية وياسر و سلمان وصهيب وإمّا أعراب كأبي جهل وأبي لهب وأبي سفيان وعرفات و مبارك والسادات و شاه إيران وأردوغان  وأما في وضعنا الراهن فالأميون هم شيعة علي الموالون من أي أرض كانوا و غيرهم أعراب مهما كانت لغتهم ... وننبه القراء إلى نقطة مهمّة وهي أن يتأملوا في (أم أبيها) صفة الصديقة الطاهره روحي فداها.

 


الفلك الجارية 15 ذو القعدة 1435 هـ - الموافق 10 سبتمبر 2014

هل تعلم أنّ هناك فرقا كبيرا بين مفهوم سفينة نوح وبين الفلك و الجارية وذات ألواح، كلّ له ارتباط بعالم من العوالم حيث أنّ السفينة مضافاً إلى كونها ماديّة حسيّة صنعت من ألواح الساج فهي معنوية برزخية من ركبها من الأولين والأخرين ومن الجن والإنس نجى ومن تخلف عنها هوى وسقط في جهنّم ومات ولكنه يمشي على رجلين ، وهذا الميت لن يسمع القول أصلا ولذلك قال تعالى (وَمَا يَسْتَوِي الأَحْيَاءُ وَلاَ الأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ)(فاطر/22). وقال : (لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ)(يس/70).وربّما تشمله الألطاف الإلهية فيستبصر و يحيى (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ ...)(الأنعام/122) . وأمّا الفلك المشحون فهي للبهائم كما في الحديث .


نقاط عن الزهراء عليها السلام 21 شوال 1435 هـ - الموافق 18 أغسطس 2014

نقاط عن الزهراء عليها السلام:

  • ينبغي النظر إلى أمير المؤمنين عليه السلام من منظار (الزهرائية).
  • المنطق الزهرائي هو الطريقة النورانية التّي تضيء الدرب ، وهو المنطق الذي يخرجك من الظلمات الشيطانية المتراكمة إلى نور الزهرائية ويتولّى الله أمر الأمّة لترفعها إلى العلويّة .
  • الزهرائية هي التّي نوّرت العالم حتّى أظهرت علوَّ العالين فقط لا غير وأوصلت الأمّة إلى تبنّي حقيقة واحدة فقط وهي (فقط علي) .
  • لولا قيام الزهراء ودفاعها عن الولاية وتنويرها للكون لما تجلّت الولاية ، ولما عرفت ، ولما استمرت إلى يومنا هذا ولما انتشر صيتها لتسوعب العالم أجمع .
  • من الأسرار المستودعة في الزهراء عليها السلام أنّه بمجرّد ذكر مصابها تَعظم في أنفسنا الولاية العلويّة.
  • الزهرائية عبارة عن نور مشرق لا تُرى فيه إلا العلوية.